المواد الإباحيّة تُدَمِّر القدرة على الإحساس…



2017-10-08

المواد الإباحيّة تُدَمِّر القدرة على الإحساس بمشاعر مختلفة
دونالد هيلتون - جرّاح الأعصاب العالمي

شرح الجرّاح الأعصاب العالمي دونالد هيلتون أن المواد الإباحيّة تدمّر عند المشاهد القدرة على الإحساس بمشاعر مختلفة، وتولّد عند المراهقين رغبة شديدة لإقامة علاقات جنسيّة غير سليمة ومؤلمة.

وتظهر الإحصاءات أن ٩٣% من الفتيان و٦٢% من الفتيات دون الثامنة عشرة تعرّضوا لمواد إباحيّة على الإنترنت.

وأظهرت دراسة شملت الأفلام الـ ٢٥٠ الأكثر شهرة أن ٨٨ % من المشاهد تحتوي على اعتداءات جسديّة على نساء.

وتابع “أن الشركات المنتجة لا توفّر التطوّر الإلكتروني لجعل أفلامها أكثر تشويقًا” وبالتالي هي مخادعة للواقع.

إلى ذلك، اشار إلى أن العالم اليوم بات أسوأ من الرومان الذين كانوا يقيمون عروض القتل مع الحيوانات في الكولوسيوم لأنّنا نختبئ خلف أجهزتنا وشاشاتنا.

وشدّد نهايةً:
”ينبغي لنا ألا نسمح لقطاع المواد الإباحيّة بالتحكّم بالتثقيف الجنسي لأولادنا،
ولا بد للمشرّعين من اعتماد تدابير تحمي الأجيال الشابة".

http://www.straitstimes.com/world/europe/childrens-brain-cells-changed-by-internet-porn-neurosurgeon

afp - النهار